fi hob maser

fi hob maser

fi hob maser
 
الرئيسيةالتسجيلالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تحميل نسخة ويندوز اكس بي Windows Xp Linux 2011
السبت سبتمبر 12, 2015 11:03 am من طرف tyto99

» مصر امي التي يبكيها جميع ابناءها
الأربعاء يوليو 31, 2013 2:47 pm من طرف Admin

» تحميل برنامج الكتابة على الصور بسهولة
الإثنين ديسمبر 03, 2012 10:49 pm من طرف alaa777

» تحميل و تنزيل اجدد خلفيات الخيال العلمى لسطح المكتب 2011
الثلاثاء مارس 27, 2012 12:12 pm من طرف اشةشيش

» تفسير الاحلام " الاصل فى رؤيا الميت"
السبت مارس 03, 2012 6:50 pm من طرف Admin

» موسوعة الادعيه الاسلاميه
السبت مارس 03, 2012 6:48 pm من طرف Admin

» اغنية ياطيبة ياامه
السبت مارس 03, 2012 6:41 pm من طرف Moon .Light

» علم الفلك والعلوم
السبت مارس 03, 2012 6:35 pm من طرف Moon .Light

» من المسؤول عما يحدث في مصر اليوم
الأحد فبراير 05, 2012 4:39 pm من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 قهوة مالحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 197
نقاط : 605
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 17/03/2011
الموقع : maser14.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: قهوة مالحة   السبت أبريل 09, 2011 9:33 am






كانت هناك فتاة ملفتة للانتباه ... ‏

كثير من الشبان كانوا يلاحقونها ........

وكان هو شاباً عاديا ًولم يكن ملفتا ًللانتباه...



في نهاية الحفلة تقدم إليها ودعاها إلى فنجان قهوة


تفاجأت بالطلب ..؟؟

لكنها قبلت الدعوة خجلاً في الكافتريا ..

كان مضطربا ًجدا ًولم يستطع الحديث .........

هي بدورها شعرت بعدم الارتياح

وكانت على وشك الاستئذان .. وفجأة أشار للجرسون




قائلا ً : رجاءً أريد بعض الملح لقهوتي


‏الكل نظر إليه باستغراب واحمر وجهه خجلاً

ومع ذلك وضع الملح في قهوته وشربها



سألته بفضول : ‏لماذا فعلت ذلك ... هل هي عادة ؟؟

"‏تقصد الملح على القهوة"

رد عليها قائلا ً: عندما كنت صغيراً ،

كنت أعيش بالقرب من البحر كنت أ ُحب البحر وأشعر بملوحته


تماما ًمثل القهوة المالحة الآن

كل مره أشرب القهوة المالحه أتذكر طفولتي ،

بلدتي .... أصدقائي

واشتاق لوالديّ اللذين ما يزالان هناك للآن


‏حينما قال ذلك مُـلئت عيناه بالدموع ....

‏تأثر كثيرا ًكان ذلك شعوره الحقيقي من صميم قلبه


قالت في سرها الرجل الذي يستطيع البوح بشوقه لبلده وأهله لابد أن يكون رجلا ًمحبا ً


يشعر بالمسؤولية تجاه بلده وتجاه أسرته ثم بدأت بالحديث عن طفولتها وأهلها

وكان حديثا ًممتعا ً

استمرا في التلاقي واكتشفت أنه الرجل الذي تنطبق عليه المواصفات التي تريدها

ذكي ، طيب القلب ، حنون ، ‏كان رجلا جيداً


وكانت تشتاق إلى رؤيته والشكر طبعا ً

!!لقهوته المالحة
‏القصة كأي قصة حب أخرى


"الأمير يتزوج الأميرة"

وعاشا حياة ًرائعة وكانت كلما صنعت له قهوة

(وضعت فيها ملحا ً لأنه يحبها هكذا ( ‏مالحة
و‏بعد أربعين عاما ًتوفاه الله وترك لها رسالة:


‏عزيزتي ، أرجوك سامحيني ، سامحيني على كذبة حياتي
كانت الكذبة الوحيدة التي كذبتها عليك ,,, ‏القهوة المالحة!


‏أتذكرين أول لقاء بيننا ؟

كنت مضطربا ًوقتها وأردت طلب سكر لقهوتي

ولكن نتيجة لاضطرابي طلبت ملحا ً!!


‏وخجلت من العدول عن كلامي فاستمريت ،

لم أكن أتوقع أن هذا سيكون بداية ارتباطنا سويا ً!!


‏أردت أخبارك بالحقيقة بعد ذلك

ولكني خفت أن أطلعك عليها !! ‏فقررت آلا اكذب عليك أبداً


وهكذا عشت معك حياتي ..........

الآن أنا أموت ,,,
‏لذلك لست خائفا من اطلاعك على الحقيقة

أنا لا أحب القهوة المالحة!!

‏ياله من طعم غريب !!
‏لكني شربت القهوة المالحة طوال حياتي معك ولم أشعر بالأسف على شربي لها


لأن وجودي معك يطغى على أي شيء لو أن لي حياة أخرى أعيشها لعشتها معك


حتى لو اضطررت لشرب القهوة المالحة في هذه الحياة الثانية

"""( ‏دموعها أغرقت الرسالة )..."""

وصارت تشرب القهوة مالحة


سألها أحدهم : ‏ما طعم القهوة المالحة ؟


" ‏فأجابت إنها حلوة "









مايستفاد من القصة:

قد نشرب المر من أجل أحدهم

فقط لأننا أحببناه

سواءً كان شربناه

عن طريق الأكل

أو المعاملة السيئة
فنقول تحملنا المر من أجل من

نُحــب...........

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://maser14.ahlamontada.com
 
قهوة مالحة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
fi hob maser :: الموبيل :: غرائب وعجائب :: منوعات-
انتقل الى: